الهند تخسر حقل غاز عملاق في إيران

طهران- فوربس بيزنس | قال مصدر حكومي رفيع المستوى في طهران لوكالة الأناضول إن إيران أبعدت الهند عن تطوير حقل الغاز فرزاد-بي في الخليج العربي.

وقال المصدر إن إيران قررت الاستعانة بشركات محلية لتطوير حقل الغاز بعد أن فشلت نيودلهي في الرد على “الإنذارات المتعددة” التي أصدرتها إيران على مر السنين.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته “لقد أعطيناهم عدة إنذارات نهائية، بما في ذلك العام الماضي”.

وتابع “لكن ربما لم تكن لديهم مشكلة في خسارة المشروع، والخضوع للولايات المتحدة”.

وتم اكتشاف حقل غاز فرزاد-بي من قبل كونسورتيوم من ثلاث شركات هندية ONGC و Oil India Limited و Indian Oil Corporation في عام 2008.

وذلك في المنطقة الفارسية البحرية في الخليج العربي.

ومنذ ذلك الحين تفاوضت طهران ونيودلهي على شروط تطوير الحقل لسنوات.

وقال المصدر إن إيران وجهت عدة دعوات إلى الهند لإجراء مفاوضات بشأن تطوير المشروع.

وقال المصدر “كان ينبغي على الهند أن تستجيب لدعوة إيران وأن تعطي خطيا اهتمامها بالمشروع”.

ويبدو أنهم أرادوا فقط كسب الوقت لمعرفة ما إذا كان سيتم رفع العقوبات.

وكانت وكالة الأناضول قد أفادت في يوليو / تموز أن الهند ستخسر مشروع حقل فرزاد-بي للغاز.

وذلك بعد أن واصلت نيودلهي تأجيله بسبب العقوبات الأمريكية.

ونقل التقرير عن مسؤولين في شركة النفط الوطنية الإيرانية قولهم إن شركة محلية قد تم إلحاقها بتطوير حقل الغاز، لتحل محل ONGC Videsh Ltd (OVL).

وهي ذراع الاستثمار الخارجي لشركة النفط والغاز الطبيعي، ONGC) في الهند.

وأكد وزير البترول الإيراني بيجن زنغنه الشهر الماضي أن حقل الغاز سيتم تطويره بدون الكونسورتيوم الهند ي.

وقال للبرلمان “سيتم التوقيع على المرحلة الأولى من مشروع فرزاد- بي الذي تبلغ قيمته 2.2 مليار دولار في المستقبل القريب”.

فيما كان ذلك دون تحديد موعد محدد والأطراف المعنية.

ويقدر أن حقل الغاز العملاق يمتلك 21.7 تريليون قدم مكعب من احتياطيات الغاز، و 12.8 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي، و 212 مليون برميل من مكثفات الغاز أيضًا.

وقال المصدر “قدمنا لهم الكثير من التنازلات وانتظرناهم طويلا للانضمام إلى المشروع”. “لكن من الواضح أنهم لا يرغبون في استعداء أصدقائهم في الولايات المتحدة”.

وبحسب المصدر فقد وجهت إيران إنذارها الأخير للهند العام الماضي “لأننا لم نعد ننتظرهم لتلقي مكالمة”.

وقال المصدر “نشارك حقول الغاز (في الخليج الفارسي) مع دول أخرى مثل قطر وهم يقومون بالاستخراج منذ سنوات”.

إقرأ أيضًا:

إسبانيا تسلم إيران المصرفي حيدر أباديبور .. تعرف على قضيته

زر الذهاب إلى الأعلى