انفجار قاتل في كوريا يثير مخاوف جديدة بشأن سلامة البطاريات

وقع انفجار مميت في كوريا الجنوبية، مما أثار قلقاً واسعاً بشأن سلامة البطاريات المستخدمة في تخزين الطاقة وحلول السيارات الكهربائية.

الانفجار، الذي وقع في منشأة لتخزين الطاقة الشمسية (ESS)، أسفر عن دمار كبير وأعاد إلى الواجهة المخاطر المرتبطة ببطاريات الليثيوم أيون المستخدمة على نطاق واسع في هذه التطبيقات.

وفقًا للتقارير، تسببت مشاكل في مكونات البطاريات، التي تنتجها شركة LG Chem، في العديد من الحوادث المماثلة.

وقد أدت هذه الحوادث إلى فقدان الثقة في سلامة هذه التكنولوجيا الحيوية. تحديداً، كان هناك أكثر من 30 حادث حريق في أنظمة تخزين الطاقة في كوريا الجنوبية خلال السنوات الأخيرة، مما دفع الحكومة إلى تعزيز معايير السلامة واتخاذ إجراءات صارمة لتجنب تكرار هذه الحوادث.

أشارت التحقيقات إلى عدة أسباب رئيسية لحدوث هذه الحوادث، بما في ذلك عيوب التصنيع والأخطاء البشرية أثناء التركيب، بالإضافة إلى مشاكل في تكامل أنظمة الإدارة والحماية للبطاريات.

وقد دفعت هذه الحوادث إلى اتخاذ خطوات فورية لتعزيز معايير السلامة ومنع حدوثها مستقبلاً.

تسعى السلطات والشركات المصنعة إلى تحسين تقنيات السلامة وتعزيز إجراءات الوقاية، خاصة مع تزايد الاعتماد العالمي على حلول الطاقة المتجددة والسيارات الكهربائية.

يبقى التحدي الأكبر هو كيفية تقليل معدلات الحوادث وتحسين موثوقية هذه الأنظمة لتحقيق انتقال آمن ومستدام للطاقة.

مع تزايد الاهتمام العالمي بالتحول نحو الطاقة المتجددة، فإن ضمان سلامة بطاريات الليثيوم أيون أصبح أمرًا حيويًا.

ومن المتوقع أن تستمر الجهود في هذا المجال، مع التركيز على تطوير حلول مبتكرة لتعزيز سلامة وكفاءة أنظمة تخزين الطاقة والسيارات الكهربائية، مما يساهم في تحقيق أهداف الاستدامة العالمية وتقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري.

“بطارية الليثيوم” هي نوع من البطاريات التي تستخدم معدن الليثيوم أو سبائك الليثيوم كمادة القطب السالب وتستخدم محلول إلكتروليت غير مائي.

في عام 1912 ، تم اقتراح بطارية الليثيوم المعدنية ودراستها لأول مرة بواسطة جيلبرت إن لويس. في السبعينيات من القرن الماضي ، اقترح MS WhitTIngham وبدأت في دراسة بطاريات أيونات الليثيوم.

نظرًا للخصائص الكيميائية النشطة للغاية لمعدن الليثيوم ، فإن معالجة وتخزين واستخدام معدن الليثيوم لها متطلبات بيئية عالية جدًا. لذلك ، لم يتم استخدام بطاريات الليثيوم لفترة طويلة.

مع تطور العلم والتكنولوجيا ، أصبحت بطاريات الليثيوم الآن هي التيار الرئيسي.

يمكن تقسيم بطاريات الليثيوم تقريبًا إلى فئتين: بطاريات الليثيوم المعدنية وبطاريات الليثيوم أيون.

لا تحتوي بطاريات الليثيوم أيون على الليثيوم في الحالة المعدنية وهي قابلة لإعادة الشحن.

وُلد الجيل الخامس من البطاريات القابلة لإعادة الشحن ، بطاريات الليثيوم المعدنية ، في عام 1970 ، وسلامتها وسعتها المحددة ومعدل تفريغها الذاتي ونسبة أداءها وسعرها أفضل من بطاريات الليثيوم أيون.

زر الذهاب إلى الأعلى