تعرف على أسباب انكماش الاقتصاد السعودي

الرياض- فوربس بيزنس | أظهرت أرقام حكومية صدرت حديثًا أن الاقتصاد السعودي انكمش بنسبة 7 في المائة في الربع الثاني من نفس الفترة قبل عام.

بينما ارتفعت البطالة إلى مستوى قياسي مرتفع.

وانكمش قطاع النفط في أكبر دولة مصدرة للخام في العالم بنسبة 5.3 في المائة من أبريل إلى يونيو.

حيث تأثر بشكل جانبي بسبب جائحة فيروس كورونا الذي أضر بالطلب العالمي على النفط الخام هذا العام.

وتفاقم الضرر بعد أن بدأ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للمملكة، حرب أسعار النفط.

والتي أدت إلى انهيار أسعار الخام القياسي العالمي إلى ما دون 20 دولارًا للبرميل في أبريل.

وتقلص القطاع غير النفطي في المملكة-والذي يعد تطويره أساسيًا لمخطط محمد بن سلمان الطموح لفطم المملكة عن الدخل من الوقود الأحفوري.

وذلك بنسبة 8.2 في المائة في الربع الثاني، حيث أدت قيود الإغلاق إلى توقف النشاط التجاري.

وكانت هذه القيود تتراجع، بينما أدت الهدنة بين كبار المنتجين في العالم إلى رفع سعر الخام القياسي العالمي مرة أخرى فوق 40 دولارًا للبرميل.

على الرغم من أنها لا تزال أقل بنسبة 40 في المائة تقريبًا مما كانت عليه في العام.

وأسعار النفط أقل بكثير من 76.01 دولارًا للبرميل، كما يقول صندوق النقد الدولي “إن المملكة العربية السعودية بحاجة إلى موازنة ميزانيتها الحكومية هذا العام”.

زتستمد المملكة قرابة 80 بالمئة من عائداتها من النفط.

وقفز معدل البطالة في المملكة العربية السعودية في الربع الثاني إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 15.4٪.

ومن المرجح أن يكون التراجع عن تلك الضربة أكثر صعوبة.

وذلك بفضل ضغوط الميزانية التي تقيد الإنفاق الحكومي وإجراءات التقشف.

بما في ذلك مضاعفة ضريبة القيمة المضافة (VAT) ثلاث مرات من 5٪ إلى 15٪.

ويؤثر شد الحزام هذا على الأسر السعودية الأقل ثراءً بشكل غير متناسب.

من خلال التهام شريحة أكبر من دخلها المتاح.

وعندما تتقلص الدخول بعد خصم الضرائب، ينفق الناس أقل -وهو ما يمكن أن يكون بمثابة عبء على الانتعاش الاقتصادي.

وكتب جيسون توفي، كبير الاقتصاديين في الأسواق الناشئة في كابيتال إيكونوميكس، مذكرة للعملاء.

قال فيها “على الرغم من بدء رفع إجراءات الاحتواء، فإن فرض تقشف مالي شديد في الأشهر الأخيرة يعني أن التعافي سيكون ضعيفًا”.

ويتوقع صندوق النقد الدولي أن ينكمش الاقتصاد السعودي 6.8 بالمئة هذا العام ويعود إلى نمو 3.1 بالمئة في 2021.

إقرأ أيضًا:

الذهب يفقد بريقه ويهوي.. وهذه أسعاره في مصر والسعودية

زر الذهاب إلى الأعلى