غرفة قطر تكشف حجم التبادل التجاري مع ألمانيا

الدوحة- بزنس تراك| كشفت غرفة قطر عن حجم التبادل التجاري بين قطر وألمانيا والتي شهدت ارتفاعا.

وقال رئيس غرفة قطر الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني إن التبادل التجاري بين بلاده وألمانيا شهد ارتفاعاً خلال 2022 ليبلغ 6.8 مليارات ريال (1.8 مليار دولار).

وذلك مقابل 6.4 مليارات (1.7 مليار دولار) خلال العام 2020، مشيراً إلى أن برلين تعدّ أحد أكبر شركاء الدوحة التجاريين.

غرفة قطر

وبحسب ما أوردت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، جاء ذلك خلال اجتماع الشيخ خليفة مع وفد اقتصادي ألماني. تقدمه بيتر رامزاور الوزير الاتحادي السابق ورئيس غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية.

وقال رئيس غرفة قطر إن هناك عدد من الشركات الألمانية تعمل في قطاعات متنوعة بالسوق القطري، وتسهم في النهضة التي تشهدها قطر وتوفر للسوق القطري منتجات بمستوى عال من الجودة، سواء برأس مال ألماني 100% أو من خلال شراكة مع شريك قطري.

ولفت إلى أنه بالمقابل توجد الكثير من الاستثمارات القطرية في ألمانيا وبقطاعات عدة.

كما ودعا الشركات الألمانية إلى التعاون مع الشركات القطرية في إنشاء تحالفات وشراكات فاعلة في ظل الفرص الاستثمارية الجاذبة التي توفرها قطر، وفي ظل توفر بنية تحتية متميزة وقوانين استثمار رائدة، والعديد من المحفزات والتسهيلات الاستثمارية.

تطور كبير

من جهته، قال بيتر رامزاور، إن العلاقات بين قطر وألمانيا تشهد تطوراً. وحجم التبادل التجاري في نمو متزايد، مشيراً إلى رغبة عدد من الشركات الألمانية في الدخول لأسواق المنطقة من خلال الاستثمار في قطر

وأشاد رامزاور بالتطور الذي شهدته قطر، سواء على مستوى البنية التحتية أو التشريعات والقوانين المتعلقة بالاستثمار.

وأوضح أن غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية ستعمل بالتعاون والتنسيق مع غرفة قطر. على تمهيد الطريق أمام المستثمرين من البلدين لإقامة مشروعات مشتركة، مستعرضاً عدداً من الاستثمارات والشراكات الناجحة بين البلدين.

وقدمت وكالة ترويج الاستثمار القطرية عرضاً تقديمياً حول إقامة الأعمال في قطر. والخدمات التي تقدمها الوكالة للمستثمرين، وأبرز القطاعات للاستثمار في البلاد.

كما قدم الجانب الألماني عرضاً عن الفرص الاستثمارية في ألمانيا، بحسب “قنا”.

زر الذهاب إلى الأعلى