فيسبوك يحظر إعلانات الأسلحة ومعدات الحماية في أمريكا

نيويورك- فوربس بيزنس | قالت شركة فيسبوك إنها ستحظر الإعلانات عن ملحقات الأسلحة ومعدات الحماية في الولايات المتحدة.

وأكدت الشركة أن ذلك سيكون بأثر فوري حتى يومين على الأقل بعد تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن في 20 يناير كانون الثاني.

وفي أعقاب الهجوم الذي شنه أنصار الرئيس دونالد ترامب على مبنى الكابيتول الأمريكي في 6 يناير.

وقالت شركة التواصل الاجتماعي إنها ستحظر الآن إعلانات الملحقات مثل خزائن الأسلحة والسترات وحافظات الأسلحة في الولايات المتحدة.

وأضافت “نحن بالفعل نحظر الإعلانات عن الأسلحة والذخيرة وتحسينات الأسلحة مثل كاتمات الصوت”.

وقال فيسبوك في إحدى المدونات “لكننا سنحظر الآن أيضًا إعلانات الملحقات”.

وبعث ثلاثة من أعضاء مجلس الشيوخ برسالة إلى الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرج يوم الجمعة.

وطلب هؤلاء في الرسالة من زوكربيرج حظر إعلانات المنتجات المصممة بوضوح لاستخدامها في القتال المسلح بشكل دائم.

وقال أعضاء مجلس الشيوخ، وجميعهم من الديمقراطيين، إن الشركة يجب أن تتخذ هذا الإجراء وغيره من الإجراءات.

وذلك “لمحاسبة نفسها على كيفية استخدام أعداء الولايات المتحدة المحليين لمنتجات الشركة ومنصتها لتعزيز أهدافهم غير المشروعة”.

وحظر فيس يوم الجمعة إنشاء أي أحداث جديدة على فيس بوك على مقربة من أماكن مثل البيت الأبيض ومبنى الكابيتول الأمريكي في واشنطن.

بالإضافة إلى مباني الكابيتول الحكومية، حتى 20 يناير.

وحذر مكتب التحقيقات الفدرالي من التخطيط لاحتجاجات مسلحة في واشنطن وجميع عواصم الولايات الخمسين في الفترة التي تسبق التنصيب.

وذكرت Buzzfeed هذا الأسبوع أن فيس بوك كان يعرض إعلانات لمعدات عسكرية بجوار محتوى يروج لمعلومات مضللة عن الانتخابات وأخبار عن العنف في 6 يناير.

وقال متحدث باسم شركة فيسبوك إن جميع الصفحات التي تم تحديدها في قصة Buzzfeed قد أزيلت.

وأشارت إلى أن الشركة تعمل مع خبراء المخابرات والإرهاب وإنفاذ القانون.

 إقرأ المزيد:

خبيرة: “فيس بوك” يهدف إلى تقنين استخدام أو بيع بيانات مستخدمي “واتساب”

زر الذهاب إلى الأعلى