متانة الاقتصاد الأمريكي تدفع أسعار الذهب للانخفاض

واشنطن- بزنس تراك| دفعت متانة الاقتصاد الأمريكي، أسعار الذهب إلى الانخفاض في تعاملات الأسبوع.

ورغم انخفاض طفيف على أسعار الذهب في تعاملات الجمعة، إلا أنه لا يزال في طريقه لتسجيل انخفاض أسبوعي مع تركيز المستثمرين على البيانات الأميركية التي تزداد قوة.

وارتفعت أسعار الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1925.14 دولار للأونصة بحلول الساعة 05:45 بتوقيت غرينتش لكنه يتجه لتسجيل انخفاض أسبوعي 0.7%.

أسعار الذهب

كما صعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.4% إلى 1949.40 دولار.

وقال إيليا سبيفاك رئيس وحدة الاقتصاد الكلي العالمي في تيستي لايف “إذا انتهى الأمر بأن الفدرالي الأميركي يحتاج إلى التمسك (بموقفه من أسعار الفائدة) لفترة أطول، فسيصبح هذا هو أسوأ شيء على الإطلاق بالنسبة للذهب لأنه يعني ارتفاع عوائد السندات والدولار”.

وانخفض الدولار 0.2% لكنه يتجه صوب تحقيق أطول سلسلة مكاسب أسبوعية في تسع سنوات مدعومًا. بمجموعة من البيانات الاقتصادية الأميركية القوية.

كما وأظهرت بيانات هذا الأسبوع أن قطاع الخدمات الأميركي اكتسب قوة في أغسطس. في حين انخفضت طلبات إعانة البطالة بشكل غير متوقع الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى لها منذ فبراير شباط.

ووفقا لخدمة فيدووتش التابعة لمجموعة سي.إم.إي، يتوقع المتعاملون في الأسواق بنسبة 93% تقريبًا أن يثبت الفدرالي الأميركي أسعار الفائدة في اجتماعه يومي 19 و20 سبتمبر أيلول، لكنهم يراهنون على احتمال بنسبة 41% بأن يرفع أسعار الفائدة مرة أخرى قبل عام 2024.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.6% إلى 23.09 دولار للأونصة وزاد. البلاتين 0.4% إلى 907.04 دولار، لكنهما يتجهان نحو أسوأ أداء أسبوعي لهما منذ 23 يونيو حزيران.

كما وصعد البلاديوم 1% إلى 1224.03 دولار في طريقه لكسر سلسلة خسائر استمرت ثلاثة أسابيع.

جي بي مورجان

وفي إطار آخر أشارت توقعات البنك الاستثماري الشهير جي بي مورجان إلى أن الارتفاع المحتمل لزوج العملات. الدولار ين USDJPY في عام 2023 قد يصل إلى 152 ين، وفي عام 2024 إلى 155 ين.

وجاءت هذه التوقعات استنادا إلى تحركات السياسة النقدية المتباينة بين الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وبنك اليابان، مما أدى إلى اتساع كبير في العائد بين الدولار الأمريكي والين، وهي فجوة تستمر في الاتساع.

زر الذهاب إلى الأعلى