مترجم: معركة “تيك توك”.. الصين ترفع شعار “أكون أو لا أكون”

بكين – فوربس بيزنس | قال ثلاثة أشخاص على دراية مباشرة بالأمر يوم الجمعة إنّ الصين تعارض البيع القسري لعمليات “تيك توك” في الولايات المتحدة من قبل مالكها الصيني “بايت دانس”.

وذكر هؤلاء الثلاثة أنّ بكين تفضّل إغلاق تطبيق الفيديو القصير في الولايات المتحدة على بيعه.

ودخلت “بايت دانس” الصينية في محادثات لبيع أعمال “تيك توك” في الولايات المتحدة إلى المشترين المحتملين.

ومن هؤلاء المشترين شركتا “مايكروسوفت” و”أوراكل” الأمريكيتان.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب هدّد الشهر الماضي بحظر تطبيق الفيديو القصير إذا لم يتمّ بيعها.

وأمهل ترامب “بايت دانس” موعدًا نهائيًا في منتصف سبتمبر لوضع اللمسات الأخيرة على الصفقة.

ومع ذلك، يعتقد المسؤولون الصينيون أنّ البيع الإجباري سيجعل كلاً من “بايت دانس” والصين يبدوان ضعيفين في مواجهة ضغوط واشنطن، حسبما قالت المصادر لوكالة “رويترز“.

وقالت “بايت دانس” في بيان إنّ الحكومة الصينية لم تقترح عليها قط أن تغلق التطبيق في الولايات المتحدة أو في أي أسواق أخرى.

وقال مصدران إنّ الصين مستعدة لاستخدام التنقيحات التي أجرتها على قائمة صادرات التكنولوجيا في 28 أغسطس لتأجيل أي اتفاق توصلت إليه بايت دانس، إذا كان عليها ذلك.

وعلّق المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان في مؤتمر صحفي على سؤال عن ترامب و”تيك توك”.

وقال ليجيان إنّ الولايات المتحدة “تسيء استخدام مفهوم الأمن القومي”.

وحثّ المتحدث الصيني واشنطن على “التوقف عن قمع الشركات الأجنبية”.

وذكرت رويترز أن المشترين المحتملين لـ “تيك توك” كانوا يناقشون أربع طرق لهيكلة استحواذ من “بايت دانس”.

وأشار التقرير إلى أنّه لا يزال بإمكان الشركة الصينية قدمًا في بيع أصول “تيك توك” في الولايات المتحدة دون موافقة وزارة التجارة الصينية.

وأصدر ترامب الشهر الماضي أمرين تنفيذيين يتطلبان من “بايت دانس” بيع أصول التطبيق في الولايات المتحدة.

وهدّد الرئيس الأمريكي بحظر التطبيق الذي يحظى بشعبية كبيرة بين المراهقين.

وانتقد المسؤولون الأمريكيون أمان التطبيق وخصوصيته.

وأشاروا إلى إمكانية مشاركة بيانات المستخدم مع بكين.

قالت “تيك توك” إنّها لن تمتثل لأي طلب لمشاركة بيانات المستخدم مع السلطات الصينية.

وأعلنت بكين معارضتها بشدّة لأوامر ترامب التنفيذية.

اقرأ أيضًا |

تطور دراماتيكي قد يعيق بيع “تيك توك” في الولايات المتحدة

زر الذهاب إلى الأعلى